fbpx
Search
Close this search box.

المخلص قد حل فى القلب

وم وُلد فى بيت لحم، أى دخل إلى العالم وحل فيه؛ ولكن دخول المسيح إلى العالم لا يخص العالم، ولكن يخصنا نحن؛ وحلوله فى العالم لا يخص العالم، ولكن يخصنا نحن – بمعنى أن المسيح في الحقيقة دخل العالم وحل فيه، ليدخل في الإنسان ويحل فيه.

فالآن، يصبح حلول المسيح فى القلب هو حياتنا، هو خلاصنا، هو برنا، هو سلامنا ومسرتنا وحبنا، هو حصولنا على حق البنوة لله، هو غلبة العالم وهذا الدهر.

فالذى حل المسيح في قلبه بالروح، فقد خَلَص وهو قادر أن يُخلص كثيرين. فالخلاص ليس فكراً ولا قولاً ولا حرفاً أو ترديد آيات محفوظة؛ بل هو المخلص قد حلَّ فى القلب، يصنع لنا الخلاص بروحه وحياته. والمنقادون بروح الله هم أولاد الله.

الأب متى المسكين

رسالة الميلاد لنا اليوم

شارك المقال مع اخرين

اكتشف المزيد

روحية
Rakoty CYCS

إشعياء 58 – بركات قبول الصَّوم

رابعًا: بركات قبول الصَّوم «8 حِينَئِذٍ يَنْفَجِرُ مِثْلَ الصُّبْحِ نُورُكَ، وَتَنْبُتُ صِحَّتُكَ سَرِيعًا، وَيَسِيرُ بِرُّكَ أَمَامَكَ، وَمَجْدُ الرَّبِّ يَجْمَعُ سَاقَتَكَ [شَملك].9 حِينَئِذٍ تَدْعُو فَيُجِيبُ الرَّبُّ.

روحية
Rakoty CYCS

إشعياء 58 – ما هو الصوم المقبول؟

ثالثًا: ما هو الصوم المقبول؟ «6 أَلَيْسَ هذَا صَوْمًا أَخْتَارُهُ: حَلَّ قُيُودِ الشَّرِّ. فَكَّ عُقَدِ النِّيرِ، وَإِطْلاَقَ الْمَسْحُوقِينَ أَحْرَارًا، وَقَطْعَ كُلِّ نِيرٍ. 7 أَلَيْسَ أَنْ

روحية
Rakoty CYCS

إشعياء 58 – عتاب إلهي

ثانيًّا: عتاب إلهي «1نَادِ بِصَوْتٍ عَال. لاَ تُمْسِكْ. اِرْفَعْ صَوْتَكَ كَبُوق وَأَخْبِرْ شَعْبِي بِتَعَدِّيهِمْ، وَبَيْتَ يَعْقُوبَ بِخَطَايَاهُمْ. 2 وَإِيَّايَ يَطْلُبُونَ يَوْمًا فَيَوْمًا، وَيُسَرُّونَ بِمَعْرِفَةِ طُرُقِي

عايز تدرس معانا ؟

تصفح العديد من البرامج والدروس المتاحة