مقالات

أعياد

حيث نجد يسوع

عندما تدق أجراس الميلاد، ويصدح رنينها الحُلو، قاطعاً صمت الليل وسكونه، بينما تُرسل منارة الكنيسة ضوئها من علو السماء، لتنير بيوتاً والساكنين فيها بإيمان الله، تتحول كل مدينة، وأي مدينة على اتساعها، إزاء فرحة النفس بالعيد، إلى قرية بيت لحم. فها نور المنارة التى تعلو الكنيسة، هو النجم الهادي إلى

إقرأ المزيد
أعياد

المخلص قد حل فى القلب

وم وُلد فى بيت لحم، أى دخل إلى العالم وحل فيه؛ ولكن دخول المسيح إلى العالم لا يخص العالم، ولكن يخصنا نحن؛ وحلوله فى العالم لا يخص العالم، ولكن يخصنا نحن – بمعنى أن المسيح في الحقيقة دخل العالم وحل فيه، ليدخل في الإنسان ويحل فيه. فالآن، يصبح حلول المسيح

إقرأ المزيد
أعياد

الكلمة صار إنساناً لكى يؤلهنا نحن

لأن كلمة الله صار إنساناً لكى يؤلهنا نحن (أى أن نصير شركاء للطبيعة الإلهية)، وأظهر نفسه في جسد لكى نحصل على معرفة الآب غير المنظور، واحتمل إهانة البشر لكى نرث نحن عدم الموت. لأنه بينما لم يُمسه هو نفسه أى أذى، لأنه غير قابل للألم أو الفساد، إذ هو الكلمة

إقرأ المزيد
أعياد

فرحتنا بعيد الميلاد هى فرحتنا بميلادنا نحن

من فصول قراءات برمون الميلاد البولس (غلاطية 3: 15 : 4: 18) يورد دُرة رسالة غلاطية كلها: “… ولكن لما جاء ملء الزمان، أرسل الله ابنه مولوداً من امرأة، مولوداً تحت الناموس، ليفتدي الذين تحت الناموس لننال التبني. ثم بما أنكم أبناء، أرسل الله روح ابنه إلى قلوبكم، صارخاً يا

إقرأ المزيد
أعياد

برمون الميلاد

تعريف كلمة “برامون” أو “بارامون” برامون، تعريب لكلمة يونانية، أصل الفعل لها هو παrαμένω (بَرامينو) بمعنى: “ثبت – مكث – لبث – استمر – دوام”، وهو فعل تعرفه أسفار الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد. والكلمة اليونانية παrάμoνoς (بَرامونوس) تأتي كصفة للأشخاص أو الأشياء أو كوصف لظرف من الظروف، لتفيد معنى

إقرأ المزيد
أعياد

عيد الميلاد ينبوع فرح

إلى الشعب المحب للمسيح … “المجد لله في الأعالى وعلى الأرض السلام وبالناس المسرة” (لو 2: 14) عيد ميلاد ربنا يسوع المسيح يفتح أمامنا أبواب السماء، ليس مرة كل عام، بل مع كل نسمة من نسمات حياتنا، فلا نرى مع جيحزى مركبات نارية نازلة من السماء تحيط بالجبل الذى نسكن

إقرأ المزيد
روحية

سموات جديدة وأرضاً جديدة

إلهنا الذي يحبنا ونحن له هو الخالق من العدم والذي يدعو الأشياء غير الموجودة كأنها موجودة ، لذا لا نيأس فهو قادر أن يخلق من فوضى حياتنا وقبحها واقعًا جديدًا جميًلا له قصد و معنى يتحقق طالما نكون في شركة معه. وكانت الأرض خربة وخالية، وعلي وجه الغمر ظلمة، وروح

إقرأ المزيد
روحية

قمة الإيمان – الدعوة والخروج

كان إيمان إبراهيم فذاً فريداً فهو أول من ترك اباه وأمه وأرضه وعشيرته وبيت أبيه وذهب وراء الله الذى دعاه ليتبعه، كما لو كان قد سمع صوت المسيح الذي أتي بعده بحوالي ألفي عام وهو يقول: “من يحب أباً أو أماً أكثر منى فلا يستحقني” (مت 10: 37). كان إيمان

إقرأ المزيد
روحية

كيف نظرت الكنيسة لحادثة هروب يسوع ومجيئه مع العائلة المقدسة لمصر

يقول القديس أوغسطينوس [أما من جهتي فأنا لا أؤمن بالإنجيل إلا كما يوجهني إليه سلطان الكنيسة.][1] فإن كلمات الكتاب المقدس ليست دائمًا يمكن فهمها بالتفسير الذاتي. الله يتكلم مباشرة إلى قلب كل واحد فينا بينما نحن نقرأ كتابنا المقدس . قراءة الكتاب المقدس هى حديث شخصي بين كل واحد والمسيح

إقرأ المزيد
روحية

أبونا زعق فيّ

البعض يطلب الراحة في الكنيسة ، فيتألم! ماذا فعلت حَنَّة ؟ يرى القديس يوحنا ذهبي الفم في عظاته عن حَنَّة،[1] أنها قدمت الصلاة التي تحدث عنها الرب يسوع و القديس بولس في العهد الجديد؛ إذ أنها لم تكثر الكلام باطلًا كالأمم (راجع مت 6: 7) بل اعتمدت صلاةً قصيرة الكلمات

إقرأ المزيد

عايز تدرس معانا ؟

تصفح العديد من البرامج والدروس المتاحة